العلاج النفسي بالعدل: مقاربة الصحة النفسية في السياقات السورية:


إن المشاكل النفسية تنبع من البيئات “المضطربة” التي يجب أن نصلحها قبل الاهتمام بالمشكلات على المستوى الفردي ، وبغض النظر عما نفعله للمساعدة في استعادة العافية النفسية للنازحين واللاجئين ، فسوف نفشل طالما بقي الجناة بلا عقاب. سوف نفشل طالما استمر الظلم والعداء ، وسنفشل طالما تم تقديم الخدمات دون مراعاة للسياق الاجتماعي والثقافي والسياسي. ما نحتاجه هو نقلة نوعية في تخطيط وتنفيذ برامج الصحة النفسية والدعم النفسي الاجتماعي. و لتحقيق النجاح ، نحتاج إلى تمكين مقدمي الرعاية الصحية النفسية والمستفيدين منها. نحتاج أيضًا إلى إصلاح البيئات التي يعملون ويعيشون فيها. إننا بحاجة إلى نهج جديد: يمكننا أن نسميه ببساطة “العلاج النفسي بالعدل”.

يمكنكم قراءة المادة كاملة عبر الرابط التالي:https://www.mei.edu/publications/justice-psychotherapy-approaching-mental-health-humanitarian-contexts?fbclid=IwAR2qmZnoUH682-_kgInfwEDzo-6ykHzMiXmI9d6SGIMgOQGnmu9yPvZrQOk

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *